ونـة خـفـوق

ثقافي اجتماعي


    هل تعلم كيف تكتب خاطرة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 589
    تاريخ التسجيل : 05/07/2012

    هل تعلم كيف تكتب خاطرة

    مُساهمة  Admin في الإثنين نوفمبر 24, 2014 6:57 am

    هل تعلم كيف تكتب خاطرة


    هذا الموضوع هو بمثابة حجر الاساس لكل من أراد ان يكتب خاطرة
    فأرجوا منكم القراءة والمتابعه فالموضوع هو ثمار دمج عده مواضيع
    جمعت لكم لتشمل كافة الاراء والنصائح والافكار
    وقبل البدء بالحديث عن آلية كتابة الخاطرة لا بد من تعريف الخاطرة

    فالخاطرة:_ هي ما خطر بالنفس في لحظات معينه نحاول ترجمته على شكل كلمات .. ويكمن سر الخاطرة في جماليات الكلم وانتقاء الصور الخيالية فيها بطريقة ملفتة للبصيره .

    والخاطرة قسمان:
    اما سعيدة او حزينه

    - السعيده ..... يندرج تحتها الرومنسي والحلم الجميل والافكار السعيدة التي نأمل ان تتحقق او الافكار الجميلة التي نراها في لحظات معينة في خيالنا .

    - واما الحزينة..... يندرج تحتها كل مايؤدي او كان سببا للضيق والبكاء كرحيل عزيز او كراهية او ظلم واستبداد او رثاء بكافة انواعه كرثاء للقلب او الروح او الفكر او العقل .

    كل إنسان له إحساس صادق وعواطف جياشه في صدره تتوقد
    يظل الإبداع هو رمز وأسلوب ترجمة المواهب و القدرات التي يمتلكها كلٍ منا
    فكلٍ منا مبدع ، ولكن قد تختلـف طريقة ترجمة إبداعنا في الواقع الملموس
    فأحدنا يحـب الرسم تعبيراً عن مشاعره
    وآخر قد يترجمها بالتصميم الهندسي .

    و أغلبنا على الأحرى يجد نفسه في الكتابة و التعبيـر عن ما يدور في فكره،
    و عالم خيـاله الشاسع ..

    فلكل منا مشاعر وأحاسيس
    قد نحب ترجمتها يوماً و نقلها للآخرين
    سواء كانت مشاعر فرح.. حزن.. حـب ... شوق... فخر و عزة


    ولكن حين كتابة الخاطره يتلعثم في صياغتها ويشعر بان الاحساس يتجمد
    فيظن أنه لا يستطيع تسطير خاطرة كغيره فيقول ساصبح عن منتدى الخواطر مشرد

    فيبقى السؤال الذي يحيره وينفره هو

    كيف أكتب خاطرة
    يتبادر هذا السؤال في أذهاننا
    كلما أمسكنا قلما لنخط به كلماتنا
    فكيف للإبداع أن يولد بمجرد خربشات
    وكيف للتميز أن ينمو من مجرد كلمات
    و كيف للخاطرة أن تتكون وسط هيجان مشاعرنا
    و كيف للحروف أن تشكل كلمات ..و من ثم خاطرة مؤثرة !

    تساؤلات عديدة ..لا يسعنى سوى أن نلقي بظلال على أجوبتها
    لأني لا أملكها
    و لا يستطيع أحد أن يتملكها
    فكل منا هو سيد قلمه ،وكل منا هو شاعر مشاعره
    بالتالي في تلك اللحظات لا يسعنى التدخل أو مقاطعة سيل حواسنا
    لا يسعنى السيطرة على تدفق الكلمات
    و لا يسعنى فرض أساسيات تتهاوى وسط عواصف الكتابة


    °¨¨™¤¦ أجواء الخاطرة¦¤™¨¨°

    لكل كاتب أجواؤه و طقوسه الخاصة التي يبدع معها سيل إبداعاته
    و معها تبدأ حكاية الخاطرة

    °¨¨™¤¦ انبعاث الفكرة¦¤™¨¨°

    و هي المرحلة الأولى ..إذ تتضح معك صورة لموضوع الخاطرة
    قد تكون كلمات مبعثرة ..مشاعر مشتتة ..صراعات متناقضة
    لا يهم المهم هو تدوين هذه الأشلاء ،لإعاده الروح إليها !

    على الكاتب ان يربط الخاطره بفكره وبخياله فيفسر فكره على اساس الخيال
    وقد يكون الواقع في حالات معينه اقوى واوضح .

    °¨¨™¤¦ إسم الخاطرة¦¤™¨¨°

    يجب أن يكون له صلة بالموضوع ،
    أعني أن تكون فكرة الخاطرة و المشاعر التي تحتويها تمس العنوان بصلة
    على سبيل المثال :
    أجد أحيانا خواطر تحمل معاني للحب و عند قراءتي لها
    أفاجأ بقسوة كلماتها و حزن صاحبها الشديد
    مما قد يؤدي إلى تشتت ذهن القارىء
    حول فكرة الخاطرة الأساسية ومضمون الخاطرة .

    °¨¨™¤¦ ولادة الخاطرة¦¤™¨¨°

    مع الكلمات التي دونتها ،والتعابير التي سطرتها
    لا بد من ترتيب الأفكار ،و تحسين الصورة المشوشة
    ففي البداية قد لا يكون هنالك معنى لكل ذلك
    لكن اقرأ .. واقرأ
    يتجد الكلمات ترتيب نفسها، و الأفكار تنتهج نغما معينا
    و الصراعات الفكرية قد بدأت تخمد
    تصحح .. تشطب .. تدون
    في النهاية تجد مولودا جديدا
    أقرب ما يكون من خاطرتك
    لكن عندها مرحلة لا بد من التوقف عليها !

    و لابد أن تكون البداية أكثر شد من الإسم والعنوان
    أي عندما نريد أن تكتب عن خاطرة
    لابد أن ننثر بعض من الجمل الرائعة في أول السطور
    لكي تكون منها بداية إنطلاقة أبحارنا في بحر خيالنا الواسع
    فتكون محمًلة في أول الجمل بمعاني رائعة
    معبًرة عن الجمال على سبيل المثال ،
    وهنا يكمن الشد الذهني لإكمال الخاطرة
    وهذا يشمل جميع أنواع الخواطر

    °¨¨™¤¦ استكمال الجماليات¦¤™¨¨°

    لكل شيء نواقص ..و لكل كتابة ثغرات يجب إغلاقها
    لذلك تأكد من إضافة لمساتك الخاصة
    مخزونك من الأساليب المميزة
    تعابيرك الفذة و المختلقة
    و مشاعرك الهائمة التي تحتاج لتحسين

    ((وأفضل طريقة لترقية أسلوبك ..هي قراءاتك للتعابير و التشبيهات
    التي يفضل أن تحفظها في قلبك ..لكي تستطيع بناء التعابير دون تكلف ..بل بتلقائية سلسة))

    فلا بد من التعمق في الموضوع أو الوصول إلى لب الموضوع

    و لنصل إلى هذه المرحلة
    لابد أن نترك العنان كلًه لخيالنا
    أي لا نكتب بمجرد الواقع الذي نمر فيه
    بل نحاول جعل مزيج الواقع مع الخيال
    و من ثم نحاول بوصل الجمل التي حصلنا عليـــها باللتي تسبقها بطريقة أدبية
    وهنا يجب علينا تذكر الحكمة المنقولة

    (( المعنى في بطن الشاعر))

    فلا بد للكاتب ان يطلق المجال لخياله فلا يقيد نفسه بصيغة كتابية معينه
    اي لا يركز في كلماته على صورة من الواقع كالبحر ويعيدها في كل خواطره
    بل عليه ان ينطلق للسماء احيانا وللنفس وخوالجها وللشجر تارة ولكل كائنات الله .

    *على الكاتب ان يوظف الصور الروحانيه فنحن نعلم ان لها تأثيرا قويا في نجاح الخاطره
    واعني بالصور الروحانيه كل ما يتعمق في الروح من جمال الطبيعة
    او الخيال كالضوء والنور والظلام والالوان
    وهنا أعنيها لا بذاتها بل بتأثيرها .

    °¨¨™¤¦ نهاية مشوقة ..محيرة ..مثيرة¦¤™¨¨°

    هذه هي الخاتمة الراقية و الهادفة
    تلك التي تبعثك الخاطرة إليها بأسلوبها المؤثر ..فالنهاية يجب أن لا تكون مجرد كلمات
    بل هي حل للغز الخاطرة ..هي التعبير الشامل و الأجمل
    هي ما يعلق بذهن القارىء في نهاية المطاف
    لذلك يجب أن تحرص على تدعيمها بأسلوب مميز و جذاب
    من خلال تسلسل الخاطرة ،للوصول لهذه النقطة
    و ما نهاية الخاطرة إلا ... بدايتها !

    كما وانه في حالات كثيرة يستحب أن نحاول بإنهاء الأحداث بطريقة بسيطة
    بحيث نحاول أن نجعل كل الرموز تظهر وتتفتح أزهار الخاطرة

    كما انه ينبغي ربط بداية الخاطرة بنهايتها بأسلوب غير مباشر
    فمثلاً إبتداء الخاطرة بكلمات الشوق
    يجب أن تناجي في نهايتها بعودة المعنى في الخاطرة
    بتوضيـح مشاعر وأحاسيس الشوق

    * على الكاتب ان يحاول قدر المستطاع تجنب تكرار الكلمات .

    * في الخاطرة التي تدل على السعادة علينا ان نتجنب تمثيل الشخصيات بقالب حزين .

    * على الكاتب ان يحاول قدر امكانه معايشتنا الشيء الذي يفكر فيه بطريقته الخاصه .

    * عليه ايضا ان يقرأ ويستلهم من كلمات الغير وهنا اجد افضل المصادر
    هي الشعر نظرا لاننا نادرا ما نجد الخواطر في الكتب .

    * لا تتقيد الخاطرة بالقافيه ولكن لا باس ان تكون مقفاه فهي اقوى ونجد لحنا في قرائتها يشدنا اليها
    ولكن على الكاتب ان لا يجعل القافية هي اساس كتابته فينسى الفكره التي يكتب من اجلها

    - أن تكون كلمات الخاطره او التفعيله من القلب نابعه
    لتكون لإحساس الأخرين خاضعه
    فأجعل كتابتك تعبر عن ما بداخلك

    - عند الكتابه لابد أن تشعر بأنك الكاتب المتميز الفريد
    فحاول بقدر ما تستطيع ان تكون شخصيتك مستقله وابتعد عن كثرة التقليد

    - لا تستعمل من الالفاظ الأصعب .. ولكن حاول ان تسطر الألفاظ المنتقاه
    التي غالباً تحمل في طياتها السلاسه لتصبح الى الفهم اقرب

    - تفنن في إختيار الموضوع لتستمتع بإبداعك .. فحاول ان يكون موضوع
    جذاب ومرتبط مع نص الكتابه ويكون حائز على إقتناعك .

    - فرق بين صياغة الخاطره التعبيريه .. وابيات الشعر النثريه .

    - أبعد عن الغموض في الكلمات .
    وحاول ان تضيف لكلماتك اروع النغمات
    حتى ترسم كتابتك على وجوه الجميع انواع المسرات

    - إذا اردت أن تكتب الخاطره لابد ان تشعر بأنك أنت السيد
    وعن سردها لا تتردد .. فليس هناك شخص حصل على نبوغه وسياداته منذ كان يولد

    - أكتب الخاطره ولا تنتظر ان تقرأ بها عدد الردود ...
    حتى لا تصبح نفسك عن خواطرنا في صدود ...

    - اقرأ لغيرك ممن يكتبون الخاطره او التفعيله .
    وحاول ان تجعل عيناك مدققه ،لكل كلمات تكون لها ناظره .

    - لا تظن أن إبداع الكتابه بعدد السطور ...
    فهناك خواطر وقصائد لها كلمات قليله ولكنها كاللؤلؤ المنثور
    فالأهم في الخاطره هو روعة الكلمات ورقتها
    التي بداخل تلك الخاطره تدور .

    - حتى تظهر كتابتك في كل رقة وإحساس وبهاء
    نقحها من بعض الأخطاء الشائعه للإملاء
    حتى تسرد ها وانت واثق وكلك كبرياء .

    - اعطِ المشاركه حقها في الرد
    فلا تضع اكثر من خاطره في الشهر
    وأجعل بين مشاركه واخرى مدة لا تلقى من الغير الصد

    - كتابة أكثر من موضوع في اليوم لكاتب واحد شيء رائع
    هو الحماس والدافع الجميل وحب الكتابة
    أما عند تصفحك تتفاجأ أن أغلب الخواطر لكاتب واحد
    لأنه قد يكتب في كل يوم موضوع أو موضوعين
    و بهذه الطريقة
    يهضم حق الخاطرة التي قد زينت بأحلى الجمل و المعاني و المفردات
    و تذهب أدراج الرياح مع المواضيع الأخرى
    مهملة لم تأخذ نصيبها من نقد و وجهات نظر !

    - تجنب ان تكتب:

    جمل مكررًة .. معاني عادية جداً ...الهدف غير واضح
    أو بلأصًح ...
    موضوع كامل لاتعرف ماهو المرجوا منه سوى حروف مرصوصة
    لا أقول هذا الكلام أي لابد أن تكون الأديب الأول
    أو تكون خليفة المنفلوطي أو غيرهم .

    ولكن يجب علينا محاولة تطوير أسلوبنا أكثر وأكثر
    لكي يكون لك الفائدة لنا و لغيرنا من القراء
    أي عندما نقوم بكتابة موضوع رائع فيه معاني جديدة، ورموز أروع
    القارىء سوف يستفيد وأنت كذلك سوف تستفيد من أخطاؤك اللغوية

    """""

    هناك بكل تأكيد فرق بين الكلمات العاديه ، والخواطر
    سأتكلم باعتبار مجموعة من البنود .. الأسلوب ... المفردات ...الصور و الخيال
    الجرس الموسيقي .. الإحساس .. و القضية أو المناسبة .

    - الأسلوب :
    هنا لا تحديد ولا تقييد فَالأسلوب هو ما يميز كاتباً عن غيره فالمجال أمامك باتساع الأفق .

    - المفردات :
    يجب أن تكون غير عادية .. ولا أعني أن تستخدم الغريب والشاذ والصعب
    بل على العكس هناك من يرى أن هذا مَثلب لا مَكسب .
    هناك ألفاظ تخدم المعنى الذي يحاول الكاتب إيصاله بشكل أكبر فَتجدها تحدث شعوراً ذي حَجمٍ ما .

    على الكاتب أن يجيد انتقى اللفظ الذي يقيس شعوره تماما
    إليكَ مثال ..
    ( حينما أقول... صُدِمت..... نفس المعنى لو قلت ... صُعِقت.)

    لكن ألا تُحس بفرقٍ في حجم الشعور الذي تحمله كلٌ منهما
    ( أظن "صعقت" أقوى بكثير )

    - الصور والخيال :
    يجب أن تُحاول توظيف الخيال فيما تكتب و أن تستخدم الصور في التعبير ( الصور البلاغيه )

    - الجرس الموسيقي :
    يجب أن تكون لكلماتك جرساً موسيقياً عند قرأته ، حتى يكون مميز عن قراءة الرساله او الكلمات العادية .

    - الإحساس :
    يجب أن تكون الكلمات موافقة لما يحس به الكاتب حتى تكون قريبة من المتلقي
    ويَشي بأن الكاتب يَكاد يَختنق

    - القضية أو المناسبة :
    يجب ان تكون هناك قضية للخاطرة ، يعني شكوى، عتب، وجدانيات ، مناجاة ، الخ
    والتركيز مهم لأنجاح الخاطرة وعدم التشعب كثيراً بين القضايا والافكار .

    """"

    لكن ( كيف تكتب الخاطرة ) في نسق ادبي صحيح هذا السؤال
    هو موضع الحوار ؟؟

    هناك العديد من الرموز التى تعطي النص ( الخاطرة ) المتانة والقوة
    .منه على سبيل المثال لا على سبيل الحصــــر ما يلي :-

    1- الفراشة /
    هي رمز الحلم أينما وجدت ... مثال ذلك فراشات تحترق أي احلام تحترق .

    2- الكلب /رمز للوفاء / مثال ذلك قول الشاعر (.....) كالكلب في حفاظة للود . بكسر الدال الاخيرة .

    3-الحمامة /
    بإعتبارها رمز السلام /

    4- الزهور /
    تختلف الزهور في الاسقاط الوظيفي داخل الخاطــــرة بأختلاف الالوان التى تتسم بها
    هناك الاحمر دليل للحب
    الاصفر دليل على الغيرة
    الابيض دليل للشفاء من المحن والامراض
    البنفسجي دليل الحزن الشديد


    الاسقاط الفني :-
    هو انزال مجموعة الرموز داخل النص لتعطب الدلالة على اشياء من الواقع
    من الصعب على القارئ العادي تفسيرها أن لم يكن يعرف دلالة الرمز من الاساس
    ولكي نفهم النص يجب ان نعرف الرمز والدلالة ومن ثم حذف الرمز
    واسقاط الدالة بمكانة وهنا سوف يكون المعنى غاية في الوضوح التام

    التنقيط :-
    هناك من يستخدم النقطتين التابعتين للنهاية الجملة وهناك من يستخد ثلاث نقاط ايضاً في نهاية الجملة
    وفي كلتا الحالتين هي تجاوز المعنى القريب الى المعنى البعيد لكلام محذوف
    وجوده يعيق الوزن ويخلحل الموسيقي للجملة والعكس .

    الفواصل :-
    تنعدم الفواصل في الخاطر لكونها تفصل الماني عن بعضها وهذه من سمات المقال فقط .

    النقطة الوحدة :-
    ايضاً نعدم لانها تلغي الفكرة السابقة ويأتي بعدها فكرة جديدة مغايرة .وهي من سمات المقال .

    انتقاء الكلمات :-
    في السابق تحدثنا أن الخاطرة تكون قوية اذا اتسم صاحبها بقوة ادبية بارعة
    تعكس قوة القراءة وتخزين المفردات الكلامية .
    لذا الحرص على أنتقاء الكلمات القوية ذات الدلالة التصويرية شئ مهم ومطلوب
    لكي تكون الخاطرة أكثر تعبيرا وليس أكثر جمالاً لان الجمال يأتي بطبيعة الحال بعد قوة التعبير والتصوير
    وليس قبل ذلك .

    الخط الفكري :-
    هناك بين من يخلط بين أنوع كثيرة من الادب مثل الرسائل ، والمقال ، والخاطرة ، والقصيدة
    ( من فئة التفعيلة ) و بين القصة ، والرواية .

    والخلط في العادة يأخذ مسمى فصيلة غير الفصيلة المطروحة ... قد لايستطيع ايضاً القارئ العادي أن يفسر الاختلاف الادبي مالم يكن ملماً بكل تفاصيل الانواع المختلفة

    الشكل التعبيري ( التصوير ) :-

    تلبس الخواطر في الغالب ثوب الحزن وهذا ما يجعل القارئ يتفاعل معها بشكل عاطفي
    خاصة اذا كانت ذات كلمات قوية ومعبرة وحزينة .

    أنواع الخوطر من حيث الشكل :-
    هناك ثلاث أنواع من الخوطر من حيث الشكل

    1- القصيرة
    2- المتوسطة
    3- الطويلة

    وتكون المتوسطة في العادة هي الاكثر جمالاً لوجود التماسك الفكري القوي وانحصار الرموز وقلتها
    وعلى العكس الطوية التى تكون المعاني فيها كثيرة وتتعدد فيها الرموز
    بالنسبة للقصير تحتوي في الغالب على رمز أو رمزين وتكون كلماتها بسيطة وسهلة الفهم .

    متى تكون الخوطر ترف فكري :-
    في العادة تأتي الخوطر نتيجة الضغط النفسي الشديد
    لكن هناك من يجيد كتابتها دون ذلك هنا تصبح الخاطر نوعاً من الترف الفكري
    تتسم بالطول وتعدد المعاني وتشعب الافكار
    فتصبح أقرب الى المقال منها الى الخاطرة

    طريقة السرد :
    فمثلا نستخدم ضمير المتكلم عندما نريد البوح والاعتراف
    ونستخدم أسلوب ضمير الغائب عندما نريد أن نتحدث عن هموم الغير ونشعر بأحاسيسهم
    فلكل سرد مزايا معينة

    منقول للاستفاده

    جراح
    Admin

    عدد المساهمات : 849
    تاريخ التسجيل : 18/09/2012

    رد: هل تعلم كيف تكتب خاطرة

    مُساهمة  جراح في الأربعاء أغسطس 05, 2015 8:19 am

    الله يعطيك العافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 2:43 am